حزب العدالة و التنمية يسقط فى السباق البرلماني المغربي

خميس, 2021/09/09 - 08:05

التطبيع يسقط حزب العدالة و التنمية فى المغرب،و ربما التطبيع،من أهم أسباب قطع العلاقات الجزائرية المغربية،و لعل التطبيع أيضا، قد يعمق عزلة الإمارات يوما ما،و كذلك التطبيع كان وراء تراجع مكانة مصر فى الوطن العربي.
قد يبرر بعض المحللين هزيمة حزب العدالة فى المغرب، بعوامل اخرى،متعلقة بالاقتصاد و كورونا و غيره،لكن القضية الفلسطينية مركزية فى الحياة السياسية فى العالم الإسلامي،و العربي بوجه خاص،و نتائج اللعبة على الأرض،ستوضح ذلك لدرجة غير قابلة للجدل.
و للتذكير حصل حزب حزب العدالة و التنمية المغربي على 12 مقعدا برلمانيا فى الجولة الأولى .
و جاءت النتائج كما يلى/أعلن وزير الداخلية بالمملكة المغربية الشقيقة عبد الوافي لفتيت، قبل قليل، تصدر حزب التجمع الوطني للأحرار نتائج الانتخابات التشريعية التي تمت يوم أمس، الأربعاء 8 شتنبر 2021، بمجموع 97 مقعدا بعد فرز 96% من الأصوات المعبر عنها.
ووفق وزير الداخلية، بناء على النتائج المؤقتة، فإن حزب الأصالة والمعاصرة حصل على 82 مقعدا، مقابل ظفر حزب الاستقلال بـ78 مقعدا.
كما نال حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية 35 مقعدا، وحضي حزب الحركة الشعبية بـ26 مقعدا، مقابل 20 مقعدا لحزب التقدم والاشتراكية و13 للاتحاد الدستوري، بينما أحرز حزب العدالة والتنمية 12 مقعدا فقط.