علماء فلسطين: الأقصى المبارك في أخطر ساعاته وأحرج أيّامه وقد أفسد فيه الصهاينة وعلَوا عُلُوا كبير

أربعاء, 2022/08/10 - 10:58

استنفرت هيئة علماء فلسطين الأمة الإسلامية، إلى نصرة المسجد الأقصى والدفاع عنه، ضد إجرام المحتل الصهيوني، مؤكدة أن الأقصى اليوم في خطر عظيم وينتظر استنفار الأمة على كافة المستويات.
وقالت الهيئة في نداء معمم، "يا أيها العلماء ويا أيها القادة ويا أيها السياسيون ويا أيتها الجماعات ويا أيها الإعلاميون ويا أيها الشباب وكل مسلم وحر في هذه الأرض: إنّ الأقصى اليوم في خطر عظيم وهو في انتظار استنفاركم وأعمالكم وجهدكم وبذلكم وعطائكم وتضحياتكم، فأروا الله من أنفسكم خيرا".
وشددت الهيئة على أن العدوان على المسجد الأقصى هو" تمامًا كالعدوان على المسجد الحرام والمسجد النبويّ؛ فهو أولى القبلتين وثاني المسجدين وثالث المساجد التي لا تشد الرحال إلا إليها، وهو مسرى نبينا ومعراجه إلى السماوات العلا، فعلامَ هذا البرود في التعاطي مع ما يعيشه من تهديدات وجودية؟!"
واستطردت، "إنها صيحة نذير تطلقها هيئة علماء فلسطين في قلب وسمع كل مسلم في الأرض؛ فالمسجد الأقصى المبارك في أخطر ساعاته وأحرج أيّامه وقد أفسد فيه الصهاينة وعلَوا عُلُوًّا كبير".
وأضافت أن المقاومة الباسلة في غزّة العزّة "وهي تعيش ما تعيشه من جراح وآلام قد قالت كلمتها فأطلقت الصواريخ إلى مستوطنات القدس صباح اليوم فقذفت في قلوب الذين اعتدوا على الأقصى المبارك الرعب، وإن الأقصى تشرئب منه الأعناق إلى الأمة كلها مؤسسات وأفرادًا لتقول كلمتها".