حكومة بوركينا فاسو تعلق بث إذاعة RFI الفرنسية

أحد, 2022/12/04 - 12:11

أعلنت حكومة بوركينا فاسو العسكرية، السبت، تعليق بث إذاعة فرنسا الدولية (RFI) بأثر فوري.

واتهم المتحدث باسم الحكومة، جان إيمانويل أودراوغو، في بيان، الإذاعة بإعطاء مساحة "لرسالة ترهيب للسكان منسوبة إلى زعيم إرهابي".

وجاء الاتهام في إشارة إلى رسالة بثتها راديو فرنسا الدولي، السبت، هددت فيها جماعة نصرة الإسلام والمسلمين، المرتبطة بتنظيمي داعش والقاعدة، المتطوعين المدنيين بمساعدة الحكومة في عمليات مكافحة الإرهاب.

وقال بيان المتحدث باسم حكومة بوركينا فاسو إن الحكومة قررت "تعليق بث برامج إذاعة فرنسا الدولية على الفور حتى إشعار آخر في عموم البلاد".

وأضاف البيان أن "هذه المنصة الإعلامية تساهم في محاولة يائسة للجماعات الإرهابية لثني الآلاف من مواطني بوركينا فاسو" عن العمل من أجل حماية سلامة البلاد.

والشهر الماضي، أعلنت سلطات بوركينا فاسو أن حملة أطلقتها لتجنيد متطوعين جذبت أكثر من 90 ألف شخص.

وقال الجيش إنه يعتزم تجنيد 35000 متطوع.

ويأتي تعليق بث الإذاعة وسط حالة غضب متنامية في بوركينا فاسو ضد فرنسا.

فالشهر الماضي، حاول محتجون اقتحام مبنى السفارة الفرنسية في العاصمة واغادوغو.

ويتهم المحتجون فرنسا بأنها هي المسؤولة عن المشاكل التي تواجهها البلاد، بما في ذلك انعدام الأمن فيها.

تجدر الإشارة إلى أن بوركينا فاسو الواقعة غرب افريقيا شهدت هذا العام لوحده انقلابين.